zorro

الفن والسينما
 
الرئيسيةالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
emy
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 3623
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة   الإثنين مايو 19, 2008 11:50 pm

بسم الله الرحمن الرحيم
(مقدمه وايضاح لابد منهم)
احترت كثيرا في القصه التي سوف ارويها اليوم كنت انوي ان اكتب لكم قصتي مع الكنز الملعون ولكني رجحت كتابه هذه القصه التي دارت احداثها خارج مصر وتحديدا في السعوديه ولندخل في المضمون واعتذر مره اخري عن التطويل

كنت قد سافرت الي السعوديه في مهمه عمل هناك وتنقلت بين ارجاء السعوديه حتي استقر بي الحال في احدي المدن التي لن اذكر اسمها حفاظا علي السريه وتعرفت علي العديد من الاصدقاء هناك وكانوا يعلمون مدي شغفي بالخوارق وما وراء الطبيعيات وحدث الاتي

في يوم الجمعه وبعد الصلاه التقيت بصديقي خالد وهو سعودي طالب في كليه الطب وكذلك كان معه باسم وهو سوري الجنسيه بعد السلام قررنا الذهاب الي شقتي التي اقيم فيها بمفردي كنت اشعر ان خالد في حاله غير طبيعيه فسالته ماذا بك يا خالد فاجابني لا شيء يا محمود فقلت له وانا اركز نظراتي الي عينيه ولكنني اشعر انك تخفي شيء عني تدخل باسم في الموضوع وقال لي بالفعل يا محمود خالد غير طبيعي منذ حوالي يومين هنا نظر الي خالد وقال يا جماعه الموضوع لا يستدعي كل هذا؟ فقلت له حسنا احكي لنا ما حدث ونحن نقرر اذا كان يستدعي ام لا فقال خالد كل الموضوع هو بعض الاشياء التي تحدث في كليه الطب التي ادرس بها فقاطعته وقلت مشاكل مع زملائك مثلا فقال لا واشاح بوجهه وكانه لايريدنا ان نفهم ما يجري فقال له باسم يا خالد لا تخف احكي لنا ما يحدث ولا تخاف فرد عليه خالد انا لست خائفا من ان احكي لكم ولكنني خائف الا تصدقوني فقلت له لا لا سوف نصدقك فقال وقد اطمئن قلبه كل الموضوع ان في الكليه لدينا المشرحه هنا قال باسم اعوذ بالله ابتسمت واشرت له ان يصمت فتابع خالدكنت في الكليه مع اصدقائي نتابع بحث معين حينما اخبرني احد الاصدقاء ان مشرحه الكليه مسكونه والعياذ بالله ويحدث بها اشياء غريبه هنا لم استطع تمالك نفسي وضحكت ضحكت من كل قلبي حتي ان خالد وباسم نظروا لي بذهول.كنت اضحك من قدري الذي دائما يوقعني في هذا النوع من الاحداث حتي بعدما غادرت مصر مازالت اللعنه تحاصرني شرحت لهم سبب ضحكي واعتذرت لخالد واشرت له ان يكمل فقال بعدها سالت صديقي في الكليه عن هذه الاشياء التي تحدث فقال منذ حوالي سنتين توفي احد الطلبه في الكليه داخل المشرحه ولم يعرف سبب الوفاه حتي الان وبعدها بحوالي شهرين توفي حارس المشرحه وهو المسؤل عنها وعن الجثث الموجوده فيها قاطعه باسم هذه المره وساله وما دخلك انت بكل هذا فرد عليه خالد انتظر وسوف اكمل لك فقال له باسم حسنا اكمل فقال خالد بعدها طلب مني الدكتور النزول الي المشرحه واحضار حقيبته لانه نسيها هناك ووافقت وقد تناسيت ما حكاه الاصدقاء ركبت الاسانسير وانا في طريقي الي الدور الاول تحت الارض وهو مكان المشرحه في الكليه واذا بالاسانسير يتوقف تماما بدون سبب مقنع ناديت علي الحارس ولكن لم يرد احد علي حاولت ان افتح الباب ولكنه رفض تماما حاولت وحاولت ولكن وفي النهايه انفتح باب السانسير ودخلت ناحيه المشرحه وانا انادي علي العم خلاف حارس المشرحه الجديد ولكنه لم يكن هناك حينما سمعت صوت يناديني بصوت اقرب الي الهمس خااااااالد خاااااااالد تعالي ولا تخف تعاااااالي الينا استعذت بالله وانا اعتقد انه احد الزملاء يحاول اخافتي واكملت طريقي الي المشرحه وفتحت الباب في هدووء ووجدت حقيبه الدكتور موجوده بجوار احد الجثث ذهبت لاحضرها وبالفعل لم يحدث شيء لي حتي قاربت علي فتح الباب مره اخري وهنا شعرت بحركه تحدث من وراء ظهري ولم انظر ناحيتها فقط ركضت بكل ما اوتيت من قوه حتي وصلت الي السلم وهناك سمعت نفس الصوت ينادي باسمي ان ارجع الي هناك ولكنني لم استمع اليه بالطبع وذهبت عن طريق السلم الي غرفه المحاضرات منتظرا ان اجد احد الزملاء غير موجود وساعتها سوف اطمئن الي ان ماحدث بالاسفل كان مزحه من احد الاصدقاء ولكنني وجدتهم جميعا ينصتون الي الدكتور في اهتمام وبالطبع لم احكي لهم شيئا هذا كل ما حدث ؟؟ كان ينظر الي وهو يقول ما رايك يا محمود فقلت له الحقيقه انا اؤمن بالجن ولكني لا اؤمن بالارواح وربما يكون كل هذا هلاوس يا خالد وسببها ما رواه لك زملائك فقال لي نافيا كلا يا محمود هناك شيء غريب في الكليه وانا علي كل الاحوال قررت ترك كليه الطب والتحويل الي اي كليه اخري فقلت له بدهشه انت بتقول ايه انت اتجننت تدخل باسم وقال له عقلك صغير قوي يا خالد كل هذا بسبب العو ههههه كان يضحك مما اصابني انا شخصيا بالغضب وقلت له اصمت يا باسم اصمت فكتم ضحكاته وصمت فقلت موجها حديثي الي خالد يا اخي العزيز لا تخف واذهب الي كليتك وتابع دروسك ولا تصدق هذا الكلام فرد علي قائلا لا يا محمود انا خائف خائف من الكليه وما فيها فقلت ليه في حيره والحل ايه ؟كنت افكر في حل مقنع استطيع به ان اجعل خالد يستمر في دراسته والا يترك الكليه فقلت له سوف نذهب الي هناك فالتفت الي باسم وخالد وقالوا في نفس الوقت لاااا لن نذهب الي هناك فقلت لهم انا سوف ابرهن لخالد انه لا يوجد شيء في المشرحه كان الرفض واضح علي خالد وباسم ولكن وبعد مناقشات طويله استقر بنا الراي علي الذهاب الي هناك ليكون ذلك الساعه الثامنه مساء حتي يكون الحارس قدرحل وكذلك طلب مني خالد ان ينضم الينا مازن زميله في الكليه وصديقه المقرب فقلت له نحن لسنا في رحله يا خالد اننا نحاول تفسير شيء غامض شعرت بانني قد قسوت علي خالد وهو في ظروف نفسيه سيئه فتراجعت عن موقفي وقلت له حسنا يا خالد سوف ياتي صديقك معنا كان باسم يحاول التملص من المهمه وتحجج بالعمل ولكني قطعت عليه طريق العوده تماما وبعد ان رتبنا لكيفيه دخولنا الي الكليه ذهب كلا من خالد وباسم الي بيوتهم وظللت وحدي افكر فيما سوف اقوم به في الغد كنت اشعر بلذه المغامره تسري في عروقي وتحفزني وتشجعني علي الاقدام والاستمرار ولكن كان صوت العقل يحذرني من الذهاب الي هناك خصوصا ان دخولنا سوف يكون بصفه غير شرعيه ولكن بالطبع تغلبت للذه المغامره علي كل شيء
اخر وذهبت في نوم عميق

استيقظت في اليوم التالي علي جرس الهاتف وكان المتصل هو خالد كان يؤكد ان الميعاد بعد اربع ساعات وانه قد اعد العده لدخولنا الي هناك
اعددت كل شيء ولم انسي ان ااخذ معي كشاف صغير تحسبا للظروف وقضيت باقي الوقت في مشاهده التلفاز ولكن كنت اشعر بهاجس يحذرني من الذهاب الي هذا المكان ولكنني لم انصاع اليه ونزلت حسب الميعاد وقابلت باسم وخالد ومازن كانت مهمه من نوع جديد مهمه غير شرعيه من الناحيه القانونيه ولكنها لا تحمل اي اهداف غير شرعيه فهي اهداف نبيله بالطبع انا مدفوع تماما بحبي للمغامره.




عدل سابقا من قبل emy في الإثنين مايو 19, 2008 11:54 pm عدل 1 مرات
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emy
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 3623
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة   الإثنين مايو 19, 2008 11:51 pm

كنا في سياره باسم حينما سالت خالد عن كيفيه دخولنا من البوابه الرئيسيه فقال لي لا تقلق كل شيء في السليم فقلت له حسنا وتوقفت السياره كان منظر الكليه بالفعل يثير داخل اقوي شخص في العالم مشاعر من الخوف خوف مبهم غامض كانت الكليه بادوارها السبعه ككائن كبير ينظر لنا في سخريه وكانه يرحب بالفرائس الجديده نفضت عن نفسي كل ذلك وقال لنا مازن في هدووء سوف ندخل من الخيمه الرياضيه بجوار الكليه ومنها هناك بوابه سوف نتسلقها للدخول الي الكليه كنا نسير وعيناي مصوبتان ناحيه الكليه ذهبنا الي الخيمه الرياضيه ومنها تسلقنا الي الكليه كانت بالفعل مهيبه الشكل وكان الملفت للنظر الصمت المطبق المحيط بها قلت لخالد اي طريق سوف نسلك فقال لن ننزل بالاسانسير سوف ننزل من هذه البوابه علي اقدامنا قلت له حسنا ونظرت الي باسم كان يرتجف من الخوف ولا اعلم لماذا وان كنت في داخلي قد بدا يثاورني شعور بارتجافه من داخلي ودخلنا الي المبني وبدانا ننزل الدرجات واحده تلو الاخري في هدووء شديد المكان هاديء الي حد مميت حتي وصلنا الي ممر مكتوب عليه المشرحه ووقفنا امام باب الممر وهنا تكلم باسم وقال انا خائف كان يقولها وهو ويرتجف وله الحق في ذلك فقلت له مداعبا لا تخف فالعفاريت نائمه الان ودخلنا في الممر وبدانا نتلفت منتظرين حدوث اي شيء ولكن لم يحدث اي شيء غريب كانت رهبه المكان اي وجودنا في المشرحه تضفي جو من الرعب في النفوس كنا الان بجوار حجره فسالت خالد عن ما بالحجره فقال لي انها للاعضاء فسالته زملائك في الدراسه اتعني ذلك فقال لي كلا للاعضاء البشريه الموضوعه في الفورمالين بلع باسم لعابه بصوت مسموع وطلبت من خالد ان يفتحها لنا بالكارت الممغنط الموجود معه كطالب فوافق وما ان اخرج الكارت حتي سمعنا صوت همسات ياتي من غرفه مجاوره تلفتنا حولنا وسالني مازن هل سمعت هذا الصوت فقلت له نعم ربما احد العمال في الطابق الاعلي فقال لي لا يمكن فنحن في اجازه رسميه من امس ولا يوجد احد بالجامعه سوي الحرس في الخارج تكلم باسم وقال لي انا موش مرتاح اريد الخروج من هذا المكان فقلت له لا تكن جبانا يا باسم وانتظر حتي نري ماالذي يحدث وقلت لخالد افتح الباب وفتح خالد الباب في هدوووء وفجاه وقع امامنا شيء كان خالد علي وشك الصراخ فوضعت يدي علي فمه وقلت له اهدا انه هيكل عظمي وقع لا تخف لا تخف لم انتهي من كلمتي حتي سمعنا صوت انغلاق باب الممر الرئيسي ركضنا نحو الباب نحاول فتحه ولكن هيهات لقد انغلق من الخارج بدون اي سبب منطقي او علمي كان باسم قد ابيض وجهه من الخوف ولا اخفي عليكم انني قد دخلت في مرحله متطوره من الخوف ايضا فسالت خالد هل هناك مخرج اخر من هذا المكان فقال لي فقط الاسانسير فقلت لباسم لا تخف يا اخي هناك مخرج اخر اطمئن باسم في النهايه ورجعنا الي حجره الاعضاء وكان الباب لازال مفتوحا ولكن للغرابه لم يكن الهيكل العظمي بجوار الباب مثلما اوقفناه ولكنه اختفي تماما بلا اثر؟؟؟؟ لم يلتفت اي منهم الي ذلك لحسن الحظ وكتمت ما اشعر به داخلي حتي لا ازيد من خوفهم ودخلنا الي الحجره كانت الاعضاء موضوعه في اواني زجاجيه بها فورمالين بدانا نتجول هنا وهناك ولم يكن هناك شيء غير عادي نهائيا ولفت نظري وجود عدد من البراميل فسالت خالد عن ماهيتها فقال لي انها براميل مخصصه للاعضاء فمنها ماهو مملوء بالكبد ومنا ما هو مملوء بالامخاخ الي اخره ابتسمت محاولا اثبات شجاعتي وقلت له جميل جميل كنا نتجول في المكان حينما قمت برفع غطاء احد هذه البراميل وانا انظر عما بداخله كان شبه مملوء بقلوب بشريه بالطبع منظر مرعب للغايه كدت اقفل الغطاء حينما خيل الي انني قد رايت احد القلوب ينبض هززت راسي بقوه فوجدت احد القلوب بالفعل ينبض بقوه فناديت عليهم ان ياتوا ليشاهدوا هذا الامر الخارق وبالفعل جاءوا الي فقلت لهم ان احد القلوب ينبض واشرت الي قلب معين علي حافه الفورمالين ولكن باللعجب لم يكن القلب ينبض لقد تسمر تماما فقال لي خالد يا اخي لا ترعبنا بالله عليك فقلت له اقسم بالله القلب كان يتحرك منذ ثواني بالطبع لم يصدقني اي منهم ولكنني كنت متاكد مما رايته فقلت لخالد وللجميع هيا نخرج من هذه الغرفه هيا هيا فوافقوا علي الفور واخذنا نمشي في الممر ذو الاضاءه الخافته وكانت هناك غرفه اخري علمت انها للهياكل العظميه والاطراف الجافه فطلبت من خالد فتحها لنا ففتحها ودخلناها كانت مكتظه بالهياكل البشريه العظميه والاطراف من صوابع الي عظام الاقدام المنفرده الي اخره كنا نتجول بين كل ذلك حينما سمعنا اصواتا مره اخري كانت اصوات اقدام تجري في الممر الخارجي فركضنا الي الخارج لنري ما هناك ولككنا وكما توقعتم لم نري شيئا بالفعل الاضاءه خافته ولكنها تسمح لنا برؤيه لا باس بها نظرنا الي بعضنا البعض في تساؤل ولكن لم يتكلم اي منا فقط عدنا الي الحجره التي كنا نتفحصها ودخلنا الغرفه واخذنا نتجول فيها لا يوجد شيء غير طبيعي تماما وهنا شهق خالد بصوت عالي فقلت له مابك فقال لي انه كان يتفحص احد الهياكل حينما امسك الهيكل العظمي بيديه فقلت له يا خالد ربما اشتبكت ملابسك به فقط فقال لي كلا انا واثق مما احكيه ولم ينتهي من كلامه حتي وقع من فوق احد الرفوف ملف قديم بالطبع انتفضنا نحن الاربعه من هذا وذهبت انا الي الملف كانت به بعض صور توريدات للجثث من المانيا وعدد الهياكل وانواعها واختام موضوعه علي هذا الورق تصفحته بسرعه وكان الثلاثه بجواري حينما سمعنا صوت طرقات تاتي من خلفنا كان الصوت قوي في هذه المره وكان احد الاشخاص يستاذن في الدخول الينا بالطبع تجمدنا من الخوف واستدرت بهدوووء كان الصوت ياتي من دولاب بجوار الحائط وما ان استدرنا حتي توقفت الطرقات تماما كنا قد بلغنا الان مرحله متقدمه للغايه من الخوف قال مازن هيا نخرج من هنا وافقنا علي الفور وخرجنا الي الممر كنت ابحث عن السبب وراء هذه الاشياء التي تحدث كنت احاول ان اثبت لخالد انه لايوجد هناك شيء في هذا المكان ولكن للاسف لقد بدات اقتنع اننا نواجه شيئا غامضا للغايه خطونا في الممر وقال لي باسم يا محمود اريد الخروج من هذا المكان فقلت له بنفاذ صبر اذا كنت تريد الخروج فافعل ذلك الان ولكن بمفردك فلن اخرج من هنا الا وانا اعرف سر هذا المكان وما ان انتهيت من كلمتي حتي سمعنا صوت ضحكه تاتي من الغرفه التي دخلنها في البدايه كانت ضحكه مفزعه ومخيفه ومستهزئه لم اسمع ابشع منها في حياتي فقال مازن انا مع باسم في رايه اريد الخروج من هنا انا خائف خائف فقال لي خالد هيا بنا نخرج يا محمود قلت له وقد زاد عنادي كلا لن اخرج من هنا مهما حدث وانفتحت بوابه الجحيم بعد كلماتي فمن اخر الممر انطفات الانوار وبدات الابواب تنفتح وتنغلق بقوه الصقنا ظهورنا ببعض لكي نشعر ببعض الامان حينما بدات رياح قويه تاتي من الظلام رياح ملتهبه وكانها تاتي من اعماق الجحيم كانت الرياح تزداد شدتها مع الوقت وكانها تحاول ازاحتنا من هذا المكان كان خالد يردد ايات من القراءن ومعه مازن اما باسم فقد كان يبكي من الخوف والرعب وفجاه توقفت الرياح توقفت تماما وكانها لم تحدث من الاساس كنا في حاله من الهلع حينما بدا فاصل جديد من الرعب لقد بدات الاضاءه تخفت تدريجيا وتعود تخفت وتعود حينما صرخ باسم كفااايه كان الفتي علي وشك انهيار عصبي مما يراه وانطفات الانوار تماما مع كلماته ووقعنا في ظلام دامس لمده دقيقه لم يتكلم اي منا حينما تذكرت انني احمل معي كشاف فاخرجت الكشاف وقمت بتشغيله كان كشاف في حجم القلم ولكنه كان يفي بالغرض تماما حركت الكشاف يمينا ويسارا كنت احاول زرع الطمانينه في نفسي ونفوس اصدقائي حينما عادت الاضواء مره اخري ومع عوده الاضواء ارتمي باسم علي الارض لقد اغمي عليه من فرط الرعب الذي شاهده حاول مازن افاقته ولكنني قلت له كلا لتركه بعض الوقت لكي ياخذ قليل من الراحه قلت لخالد لنترك مازن مع باسم وتعالي نحاول تشغيل المصعد الكهربائي فوافق خالد كنانسير سويا حينما سالني خالد ماذا تعتقد الان هل انا مجنون ام ان هناك شيء في هذا المكان قلت له لا استطيع اجابتك الان دعنا نتحدث عن هذا حينما نعود الي المنزل وصلنا الي المصعد وحاولنا تشغيله مره ومره ومره ولكنه لم يستجب لنانظر لي خالد في هلع وقال يا الهي لقد انحبسنا في هذا المكان الملعون فقلت له لا لا تخف سوف نجد حل ومع نهايه كلمتي انطفات الاضواء في المكان كله ثم تبع ذلك ان سمعنا صرخه مؤلمه تاتي من ناحيه باسم ومازن هنا بدات الرياح مره اخري ولكنها كانت اقوي واعنف من سابقتها ومع الظلام والرياح حاولت ان اخرج الكشاف وحينما حاولت تشغيله لم يستجب الي مره ومره ولكنها لم يستجب الي وفي النهايه خرج منه ضوء ضعيف ويا ليته ما خرج فمع الاضاءه التي خرجت منه كنا نري اناو خالد عيون حمراء بلون الدم تاتي نحونا وتقطع طريقنا في الذهاب الي مازن وباسم كانت العيون تقترب منا وخالد يحاول فتح المصعد الكهربائي والرياح حولنا تاتي من الجحيم نفسه والعيون تقترب وصوت صرخات يتعالي اكثر واكثر..

وفجاه اختفي كل شيء وكان شيئا لم يكن ركضت ومعي خالد ناحيه باسم ومازن ولكننا لم نجد لهم اثر اي اثر قال لي خالد اين ذهبوا فقلت له لا اعلم ربما دخلوا في اي غرفه للاختباء بها قال لي خالد وماذا عن الصرخات التي سمعناها قلت له لا ادري وانا كنت فعلا لااعلم ما الذي يحدث معنا كان الغموض يحيط بناو يغلف المكان بشكل رهيب واعتقد ان اصعب خصم تواجهه هو الخصم الذي تعرف انه يراك وانت لا تراه وكان هذا هو موقفنافي تلك اللحظات .
طلبت من خالد ان نذهب لنبحث عن مازن وباسم في باقي الغرف فقال لي كلا يا محمود انا لا استطيع دخول اي غرف في هذا المكان الملعون قلت له لا تخف لن تكون وحدك سوف اكون معك وبعد تردد وافق خالد ودخلنا الي غرفه اخري بحثا عن اصدقائنا قال لي خلد بهمس هذه هي غرفه التشريح الرئيسيه فاجبته بايمائه مني كانت الاضاءه ضعيفه في المكان ولكنها تسمح لي برؤيه الاجساد الموضوعه علي المحفات التي يقوم الطلاب بتعلم التشريح عليها كان خالد يتلفت يمينا ويسارا في خوف ورائحه الفورمالين تغلف المكان حينما انطفات الانوار داخل المكان واصبحنا في ظلام دامس قلت لخالد تعال معي لا اعلم لماذا قلت له هذا ولكنه اتي معي وجلسنا وظهرنا في الحائط كان يحاول خالد اخباري بشيء ما ولكن من كثره الخوف لم يستطع الفتي ان يوضح ما يقوله اخرجت الكشاف الصغير من جيبي وحاولت ان افتحه ولكن للاسف لم يستجب لي نهائيا وبينما انا احاول معه واذا بباب المشرحه ينفتح ببطء وكم كنت اتمني انني لم اولد من الاساس حتي لا اري هذا المنظر الذي حفر نفسه في وجداني وسيظل امامي طالما حييت فمع فتحت الباب دخلت الاضواء الضعيفه من الممر لتكشف لنا الجثث الموضوعه علي المحفات وكانت الكارثه والصدمه حينما بدات الجثث تتحرك نعم ففي هدووء شديد بدات الجثث تتحرك تحت الغطاء البلاستيكي الموضوع عليها كان خالد ينظر مذهولا وعيناه تكاد تقفز من محجريهما كانت احدي الجثث تحاول ازاحه الغطاء البلاستيكي من عليها حينما سقطت يداها علي الارض وكانت جثه اخري تنزل من علي المحفه في هدووء وامعائها تتدلي في شكل بشع كانت الجثث وكان الحياه قد دبت بها من جديد وكانت الجثث الاخري تخرج من الاغطيه في هدووء ولك ان تتخيل موقفنا في هذه الاثناء وحاول ان تضع نفسك مكاننا لانني لن استطيع وصف الحاله التي كنا نشعر بها .
بدات الجثث في الخروج الواحده تلو الاخري من باب المشرحه ولحسن الحظ اانا كنا في جانب مظلم فلم يشاهدونا والا كانت النهايه بالنسبه لنا استمر هذا الوضع حوالي عشر دقائق نظرت الي خالد فوجدته متصلب وعيناه تحملق في الفراغ انتهت الجثث من الخروج وانغلق الباب من ورائها بعنف حاولت تمالك نفسي وحاولت ان اتخيل انني كنت احلم وانني سوف استيقظ بعد قليل حاولت ان اقوم بتحريك خالد الذي تسمر تماما ثم انفطر المسكين وانهمرت دموعه اخذته في صدري وقلت له لا تخف لا تخف فقال لي اريد الخروج من هنا قلت له اقسم لك اننا سوف نخرج باءذن الله يا خالد ولكن تمالك اعصابك لنعثر علي الباقيين ونخرج من هنا بعد فتره وبعد ان استعاد خالد توازنه وقفنا ونحن نستعد للخروج من الغرفه فقال لي خالد ماذا سوف نفعل في الخارج والجثث سوف تكون هناك فقلت له لا لا تخف من المؤكد انهم لن يرونا كان لدي احساس مؤكد اننا لن نجدهم بالخارج ونظرت ناحيه المحفات فوجدتها ما زالت خاليه اي ان الجثث في الخارج بالفعل كنت في حيره من امري وانا اقود الموقف تمامافهل اخرج واواجه مصيري انا وخالد ام انتظر هنا وكلا الخيارين اصعب من الاخر في النهايه قررنا الخروج من الحجره بهدووء شديد كان الصمت يخيم علي المكان تحركنا ناحيه الباب واشرت لخالد ان يختبيء ورائي فتحت الباب بهدووء وانا انتظر ان اجد الجثث واقفه في وجهي ولكني لم اري اي شيء اشرت لخالد ان يخرج وما ان خرج خالد حتي كانت في انتظارنا مفاجاه اخري فمن امامنا وفي الممر كانت تمر مركب نعم لا تستغرب الكلمه كانت مركب بشراع تسير امامنا في الممر لم اتمالك نفسي من رهبه الموقف فانا اري بعيني الان ومعي خالد مركب شراعيه تسير في الممر دخلنا الغرفه من جديد و قلت لخالد اغلق عينيك والصقنا ظهرينا في الحائط واخذناندعو الله ان يخرجنا من هذا المكان الرهيب وبعد حوالي دقيقتين سمعنا اصوات اقدام تسير في الخارج فقال لي خالد بهمس ربما هذه اصوات اقدام مازن وباسم فقلت له كلا كلا. كان الظلام يزيد من صعوبه الموقف والحقيقه انني الان عاجز عن اتخاذ القرار السليم فانا بشر ولي طاقه ولا استطيع التماسك اكثر من ذلك كنت انا ايضا قد وصلت لمرحله رهيبه من الخوف انا الذي كنت اعتقد نفسي قد رايت كل شيء في هذه الدنيا اقف الان مكتوف الايدي وفاقد لشخصين واقف مع صديقي الاخير في مشرحه مسكونه كم كنت غبيا في اتخاذ قراري بالحضور الي هنا دارت هذه الافكار وانا مازالت الصق ظهري انا وخالد بالحائط في رعب الاصوات مازالت تتعالي لقد اصبحت اصوات ركض وكان كتيبه من الجنود تجري في الممر انتظرنا فتره اخري من الوقت حتي توقفت الاصوات تماما وهنا شعرت كان هناك من يحاول فتح الباب من الناحيه الاخري فامسكت بيد خالد وذهبنا لنختبيء بجوار احدي المحفات وقد امسكت في يدي ادي ادوات التشريح التي طالتها يدي لا اعلم ما فائدتها ولكنها من اجل الشعور بالطمانينه وبانني امسك بسلاح ما .
كان الباب ينفتح بهدووء حينما بدا ظل لشخص قدم كنت اعتقد انهم من الاموات ولكن كانت المفاجاه اننا وجدنا انهم باسم ومازن ركضنا نحوهم وسالناهم اين كانوا فاخبروني انهم كانو في احدي الغرف وانهم حاولو الخروج ولكنهم شاهدوا الجثث فاستمروا في الغرفه حتي اختفت الجثث وحكوا لي انهم سمعوا اصوات صراخنا حينما كنا ناحيه المصعد فقلت لهم ونحن ايضا سمعنا صوت صراخكم يا الهي مالذي يحدث هنا قالها باسم فقال له خالد سوف نخرج من هنا باي وسيله واخرج جواله النقال وقال سوف اطلب البوليس فقلت له لا تفعل يا مجنون اذا عرف البروليس اننا هنا سوف يتم ايداعنا في السجن وسوف يتم فصلك من هنا نهائياابتسم خالد بعدها وسالته ما بك فقال لي لقد نسيت اننا في المشرحه وهي في الطابق الثاني تحت الارض ولا توجد تغطيه من الشبكه يا الهي حتي البوليس لن يصل اليناقلت لهم محاولا بث الهدووء فيهم لا تقلقوا سوف نخرج من هنا كان الظلام يحيط بنا تماما حينما قلت لهم سوف نخرج من هنا سويا لن نبتعد عن بعضنا البعض لنبقي متشابكي الايدي وافقوا علي ذلك وقمت بفتح الباب بهدووء تام واخرجت راسي انظر الي الممر فلم اجد اي شيء وخرج الباقون فقلت لمازن متسائلا الا يوجد اي مخرج من هذا المكان غير المصعدالكهربائي والسلالم فقال لي يا الهي لقد نسيت فهناك مخرج للطواريء تهللت اساريري وقلت له يا اخي اين هو لنذهب اليه كنت انا الان من يطالب بالخروج من هذا المكان الرهيب بدا الامل ينمو من جديد داخلناحينما سمعنا صوت ينادي باسمي انا هذه المره صوت طويل وكانه ياتي من اعمق اعماق الجحيم قلت لهم لا تلتفتوا الي ذلك اين المخرج يا مازن فاشار الي باب في نهايه الممر فقلت لهم هيا هيا كان الصوت الان ينادي علي مازن وصوت اخر ينادي علي باسم وصوت اخر ينادي علي خالد كانت الاصوات ترتفع وترتفع حتي اننا قد وضعنا ايدينا علي اذاننا وانطلق صوت صفير حاد كاد يصم اذاننا وتوقف كل شيء مثلما هي العاده توقف وكانه لم يبدا من الاساس وصلنا الي مخرج الطواريء وحدثت الكارثه من جديد فما ان وصلنا حتي انطفات الاضواء تماما ومن نهايه الممر وجدنا مئات بل قل الالف من العيون الحمراء تنظر الينا وتتوجه نحونا صرخت في مازن ان يفتح الباب وحاول مره ومره ومره ومره ولكن لم ينفتح الباب والعيون تيترب في هدووء مميت كان باسم يصرخ انها النهايه انها النهايه وانا احاول مع مازن في فتح الباب فرجعت الي الوراء وانقضيت بجسدي علي الباب وانا ادعو الله ان ينفتح وبالفعل انفتح الباب وصرخت فيهم ان يصعدوا الواحد وراء الاخر اقتربت منا العيون الحمراء بلون الدم كان مازن هو اخر من صعد وانا وراءه حينما اقتربت مني العيون وكانت علي بعد متر او اقل مني حينما امسكني مازن بيده وجرني معه علي السلم واغلقت الباب وسط صرخات رهيبه تنطلق في الممر وخبطات علي الباب الخشبي كل هذا وانا اصعد علي السلالم حتي وجدت نفسي ومعي اصدقائي في الطابق الاعلي ولكن الاصوات والصرخات مازالت تتعالي فركض مازن وركضنا خلفه حتي وصلنا الي باب اخر ففتحناه كانت الاضاءه افضل بكثير الان والتفت خلفي فوجدت كل الجثث التي رايتها باسف وهي تجري ورائنا في اصرار رهيب لم نخرج بعد قالها مازن مازال هناك الباب المؤدي الي الحديقه هناك كنا نركض وكان الباب يبتعد كلما اقتربنا منه ومازالت الجثث ورائنا في اصرار وكانها ترفض خروجنا من هنا كانت انفاسنا تكاد تكون تقطعت حينما وصلنا الي الباب حاول مازن فتحه والحمد لله انه استجاب وانفتح وركضنا الي الحديقه وسط صرخات تتعالي من خلفنا اين حراس الامن الان لا اعلم كان امامنا السور الذي يجب ان نتسلقه صرخ خالد في باسم ان يسرع التسلق وكان الدور علي انا وانا اقاوم اغماءه من فرط المجهود والخوف تسلقت السور بمعجزه ما وخرج وتسلق خالد السور وخرجنا من المكان ونحن نحمد الله اننا مازلنا احياء نظرت داخل الكليه كان كل شيء صامت تماما لا توجد جثث او صرخات هدووء مميت يغلف المكان كنا ننظر كل منا الي الاخر حينما لفت نظري ان مازن ليس من بيننا فقلت لخالد اين مازن فقال لي من مازن هذا فقلت له ماذا انه مازن صديقك الذي كان يساعدنا في الخروج والذي اصررت ان يكون معنا فقال لي باسم لم يكن معنا احد يا محمود كنت احرك راسي واحاول ان استفيق من الحاله التي امر بها اقسمت لهم انه كان معنا شخص يسمي مازن ولكنهم اكدوا لي اننا كنا ثلاثه ولم نكن اربعه يا الهي الرحيم اين مازن كنت اسال نفسي هل كنت اهلوس فسالتهم وهل رايتم ما رايناه في الداخل فقالوا لي نعم رايناه ولكننا كنا ثلاثه فقط يا محمود وصلنا الي السياره وذهبت الي البيت وانا مازلت افكر فيما حدث وفي مازن الذي كان معنا طوال هذه الليله الرهيبه ولكني لم اصل الي اي تحليل معقول لكل هذا اما بالنسبه للكليه فمن المؤكد ان بها شيء غامض ربما هو نوع من لبس الجن او تملكه لهذا المكان او ربما هو شيء اخر لا ادري بالفعل لا ادري؟اين مازن اومن كان مازن لا اعلم ربما هو شيء طيب ساعدنا علي الخروج من هذه الليله الرهيبه.
(تمت بحمد الله)


الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
ayman22
وسام نشاط العضو المميز
وسام نشاط العضو المميز
avatar

عدد الرسائل : 1086
العمر : 29
تاريخ التسجيل : 27/06/2007

مُساهمةموضوع: رد: لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة   الثلاثاء مايو 20, 2008 4:15 pm

بلااااااااااااش المشرااااااااااحه هههههههههههههههههه
اصلي جنبنا مشرحه مهجورة لو تعرفهوها يعني الي اتعمل فيها فيلم كامب هي مهجورة
دخلتها انا و اصحابي و كنا مرعوبين و اتصورنا فيها
شكرا ليكي يا ايمي علي الموضوع بس يا ريييييت بلااااااش المشرحه تاني
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emy
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 3623
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة   الثلاثاء مايو 20, 2008 5:25 pm

ههههههههههههههههههههههههههههههه
معلش ياايمن متخفش قوى قلبك شوية انما انا لو شوفت عفريت مش حخاف خليك قوى زى انا
انا لو شوفت عفريت اموت بس
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
Cobra_Sam
عضو جيد جدا
عضو جيد جدا
avatar

عدد الرسائل : 138
تاريخ التسجيل : 25/10/2007

مُساهمةموضوع: رد: لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة   الخميس مايو 29, 2008 12:03 am

Thank You
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
emy
امبراطورة المنتدى
امبراطورة المنتدى
avatar

عدد الرسائل : 3623
العمر : 31
تاريخ التسجيل : 12/05/2007

مُساهمةموضوع: رد: لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة   الخميس مايو 29, 2008 10:58 am

ميرسى اوى يا كوبرا على مرورك والرد الجميل
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
 
لــــــــيلـــــــــه فــــــــي المـــــشـــــــــــــرحة
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
zorro :: المنتدى العلمى :: قسم القصص والاساطير-
انتقل الى: